شباب رايق

منتدى شباب رايق يرحب بكل زوارة واعضائة
 
الرئيسيةpage1س .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خَوَاتِيِمُ سُورَةِ النَّحْلِ, الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنةـ العقاب بالمثل ـ والخير في الصبر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lovestory_2010
الاداره
الاداره
avatar

عدد الرسائل : 863
العمر : 26
المزاج : رومانسى جدااااااااا
المزاج :
المهنه :
الهوايات :
تاريخ التسجيل : 11/08/2008

مُساهمةموضوع: خَوَاتِيِمُ سُورَةِ النَّحْلِ, الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنةـ العقاب بالمثل ـ والخير في الصبر   الخميس أغسطس 14, 2008 4:58 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على سيدنا محمد
وعلى آله وصحبه والتابعين

اللهم انفعنا بالقرآن واجعله زاداً لنا في الدنيا ونوراً لنا في الآخرة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
نعيش بفضل الله تعالى مع خواتيم سورة النحل من الآية (125) حتى ختام السورة الكريمة وهي الآية (128)
ادْعُ
إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ
وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ
بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125)
وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ وَلَئِنْ
صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ (126) وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ
إِلا بِاللَّهِ وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا
يَمْكُرُونَ (127) إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ
هُمْ مُحْسِنُونَ (128)

.
الآية الكريمة (125)
يقول الله تبارك وتعالى :
ادْعُ
إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ
وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ
بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ

أي: ليكن دعاؤك للخلق مسلمهم وكافرهم إلى سبيل ربك المستقيم المشتمل على العلم النافع والعمل الصالح .
بِالْحِكْمَةِ أي: كل أحد على حسب حاله وفهمه وقوله وانقياده.
ومن
الحكمة الدعوة بالعلم لا بالجهل والبداءة بالأهم فالأهم، وبالأقرب إلى
الأذهان والفهم، وبما يكون قبوله أتم، وبالرفق واللين، فإن انقاد بالحكمة،
وإلا فينتقل معه بالدعوة بالموعظة الحسنة، وهو الأمر والنهي المقرون
بالترغيب والترهيب.
إما بما تشتمل عليه الأوامر من المصالح وتعدادها،
والنواهي من المضار وتعدادها، وإما بذكر إكرام من قام بدين الله وإهانة من
لم يقم به.
وإما بذكر ما أعد الله للطائعين من الثواب العاجل والآجل
وما أعد للعاصين من العقاب العاجل والآجل، فإن كان [ المدعو]
يرى أن ما هو عليه حق. أو كان داعيه إلى الباطل، فيجادل بالتي هي أحسن،
وهي الطرق التي تكون أدعى لاستجابته عقلا ونقلا.
ومن ذلك الاحتجاج عليه
بالأدلة التي كان يعتقدها، فإنه أقرب إلى حصول المقصود، وأن لا تؤدي
المجادلة إلى خصام أو مشاتمة تذهب بمقصودها، ولا تحصل الفائدة منها بل
يكون القصد منها هداية الخلق إلى الحق لا المغالبة ونحوها.
وقوله:
إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ :
علم السبب الذي أداه إلى الضلال، وعلم أعماله المترتبة على ضلالته
وسيجازيه عليها.
وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ : علم أنهم يصلحون للهداية فهداهم ثم منَّ عليهم فاجتباهم.
الآية الكريمة (126)
وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ
يقول تعالى -مبيحا للعدل ونادبا للفضل والإحسان-
وَإِنْ
عَاقَبْتُمْ من أساء إليكم بالقول والفعل فَعَاقِبُوا
بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ من غير زيادة منكم على ما
أجراه معكم.
وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ عن المعاقبة وعفوتم عن
جرمهم لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ من الاستيفاء وما عند
الله خير لكم وأحسن عاقبة كما قال تعالى: فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ
فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ
الآية الكريمة (127)
وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلا بِاللَّهِ وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ
ثم
أمر رسوله بالصبر على دعوة الخلق إلى الله والاستعانة بالله على ذلك وعدم
الاتكال على النفس فقال: وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلا بِاللَّهِ
هو الذي يعينك عليه ويثبتك.
وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ
إذا دعوتهم فلم تر منهم قبولا لدعوتك، فإن الحزن لا يجدي
عليك شيئا. وَلا تَكُ فِي ضَيْقٍ أي: شدة وحرج مِمَّا
يَمْكُرُونَ فإن مكرهم عائد إليهم وأنت من المتقين المحسنين.
الآية (128) خاتمه السورة الكريمة
إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ
والله
مع المتقين المحسنين، بعونه وتوفيقه وتسديده، وهم الذين اتقوا الكفر
والمعاصي، وأحسنوا في عبادة الله، بأن عبدوا الله كأنهم يرونه فإن لم
يكونوا يرونه فإنه يراهم، والإحسان إلى الخلق ببذل النفع لهم من كل وجه.

التفسير : ( تفسير السعدي )
نسأل الله أن يجعلنا من المتقين المحسنين.
وصلِ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shbabrai2.yoo7.com
7kayt roo7
عضو ماسى
عضو ماسى
avatar

عدد الرسائل : 578
العمر : 28
المزاج : رومانسى جدا
اعلام الدول :
المزاج :
المهنه :
الهوايات :
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: خَوَاتِيِمُ سُورَةِ النَّحْلِ, الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنةـ العقاب بالمثل ـ والخير في الصبر   الأربعاء أكتوبر 01, 2008 4:53 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خَوَاتِيِمُ سُورَةِ النَّحْلِ, الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنةـ العقاب بالمثل ـ والخير في الصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب رايق :: المنتدى الاسلامى :: قسم الصوتيات والمرائيات-
انتقل الى: